الاثنين، 30 يوليو، 2012

بين الرفاق والنفاق


اعزف على نفس الثيمة مجدداً. ثيمة التناقض بين اخلاص وطهارة مجموعة كبيرة من القاعدة الشيوعية واليسارية وفساد واخطاء القيادات الشيوعية واليسارية ومعارضيها .

1-      مقاتل سابق في الحزب الشيوعي وجبهة المقاومة الوطنية اللبنانية. شارك في تأسيس صوت الشعب وعمل في داخلها. اصله من الشوف ولكنه من سكان بيروت قديماً.
بعد الحرب وجد نفسه ككثير من الرفاق في وضعية التناقض بين دورهم العسكري والمقاوم وبين الحاضر الذي تم عزلهم فيه (تماماً كمقاتلي كل الميليشيات المنحلة) ومع توالي الانهيارات الشيوعية عالمياً ومحلياً ابتعد عن العمل السياسي وخاض عملاً ثقافياً قدر له النجاح والاستمرار. يدعم وجوهاً ملتزمة في السينما والشعر والغناء والمسرح. ويبذل من امواله ووقته في سبيل استمرار الحركة الثقافية اليسارية بعيداً عن السياسة و"تخبيصاتها".


2-      شباب هاجروا قريتهم الجنوبية وكان الاحتلال الاسرائيلي قد غادر لتوه ارض الوطن. حلم التحرير تحقق ولكن حلم التغيير ما زال بعيداً. ومع انعدام الآمال في اي تعليم او عمل لائق او حياة مقبولة نسبياً تركوا لبنان الى الخارج. من هناك يتابعون بشغف اخبار اليسار ويتأثرون بادنى حدث في ارض الوطن فيما الكثير من شباب لبنان المقيم لا يقيم وزناً لما يجري وحدوده تمتد بين "الكسليك" و"الداونتاون".
تابع هؤلاء من الغربة عملهم الحزبي وتميزوا في الاعلام الالكتروني بل كانوا رواداً له. ويتابعون عملهم برغم كل العوائق المادية والسياسية. وبرغم العراقيل التي تعترض طريقهم من قبل رفاق لهم لا غير.

3-      من قرية مفقرة في البقاع، اتى مستلهماً تراث جمال ساطي ولولا عبود. ببنيته الجسدية اهل ليصبح مدرباً كشفياً يتنقل بين مخيمات اتحاد الشباب والحزب الشيوعي ليدرب الاشبال الصغار على المبادئ الكشفية وفوق ذلك يخبرهم تجارب المقاومين الرائدة ويزرع فيهم حب الوطن ككل.
شاب في مقتبل العمر متزوج وله ولد. اصبح مسؤولاً عن عائلة. رغم ذلك كله يغادر قريته ليلتحق بالمخيمات. كل ذلك من دون ان يخبر اهله عن اي نشاط له علاقة بالسياسة او الحزب.


4-      من اقاصي عكار يكدح طوال ايامه على فان ينقل ركاباً من طرابلس الى بيروت يومياً. اباه كان قيادياً في الحزب ومن مؤسسي الحزب في منطقة عكار. تشرب هذا التراث وحافظ عليه رغم كل المد الاصولي الذي يجتاح منطقته. في الفان يردد اغاني مرسيل خليفة واحمد قعبور بدل ان يسمع ركابه "الترشرش" ومثيلاتها.
وهكذا دواليك عشرات من الرفاق اليساريين والشيوعيين المخلصين على امتداد ساحات الوطن. تراهم وتسمع اخبارهم وتشاركهم فتفرح ويشحذوك بالامل التغييري.


5-      يجلس في مكتبه المكيف. يشعل سيجاراً كوبياً فاخراً. ويقرأ بياناً كتبه احد معاونيه يجتر فيه نفس الكلام المعلوك منذ خمسين عاماً. ويتدرب عليه كي يلقيه في مؤتمر او احتفال يتكرر سنوياً بشكل فولكلوري بدون اي تغيير سوى تناقص عدد من يستمعون اليه.
له باع طويل في النضال في مؤسسات نقابية وحزبية ولكن السلطة تغري وتفسد. بات مثلاً آخر لكل من تبوأ منصباً في السلطة.


6-      وايضاً بعد سنوات طويلة من النضال الطلابي والاعلامي والحزبي اختلف مع رفيقه حول السلطة ذاتها. فابتعد عن الحزب.
يتنقل في مقاهي بيروت ومنتدياتها الثقافية الفاخرة مع رفاقه المثقفين. يتناقشون في امور لبنان والمنطقة ويصدرون بيانات منسوخة منذ خمسين عاماً عن رفاقهم المنشقين الكثر.


7-      سنوات عمره العشرين الغضة لم تمنعه من ان يكون شخصية قيادية شبابية.
الكاريزما التي يتمتع بها وظهوره المتوالي في الاعلام جعلته يظن نفسه "حاجة كبيرة". يكتب في مدونته والصحف اللبنانية ويتنقل بين اعتصامات ومظاهرات وصور على الفايسبوك وفي الليل يشرب البيرة حتى الثمالة في حانة يسارية في الحمرا.
له رفاق كثر ولكنه لا يكاد يتذكرهم نظراً لشهرته التي تحطت الحدود.
وهكذا دواليك  مجموعات كثيرة من القياديين ومعارضيهم وشبابهم يتباهون ويتمخترون ويلقون بيانات. تراهم وتسمع اخبارهم وتشاركهم فتحزن ويشحذوك بالاحباط الدائم.


8-      هكذا نحن عالقين بين قاعدة مخلصة وعاملة بصمت وقيادات متخاذلة و "بهورجية".
هكذا نحن عالقون بين الرفاق والنفاق. والى ان اينتصر الرفاق على النفاق سنبقى عالقين.

احسان المصري


تنشر بالتزامن مع مجلة جمول.

الخميس، 19 يوليو، 2012

مرثية لآصف شوكت

- شهدت دمشق بالامس تفجيراً استهدف قادة "خلية الازمة" وادى الى مقتل وزير الدفاع داود راجحة ومدير "خلية الازمة" حسن تركماني ونائب وزير الدفاع آصف شوكت.
لا يسعنا في هذه المناسبة الا ان نترحم على هؤلاء الابطال آصف شوكت وداود راجحة (والذي شبهه البعض بشهيد سوريا في معركة ميسلون يوسف العظمة).
كيف لا، ولشوكت تحديداً مآثر في مقارعة الانتداب الفرنسي والصهاينة والاميركان والارهابيين جميعاً. 
خسرت الوحدة العربية ركناً من اركانها. وقد كان لشوكت دور بارز بدمج شعوب العراق وفلسطين ولبنان وسوريا تحت قبضته الامنية وفي زنازينه. 
خسرت الاشتراكية احد الآمال الباقية بتطبيقها. يبكي ماركس في قبره ولينين انتفض في الساحة الحمراء ولكن عزائهم الوحيد برامي مخلوف ليتابع تطبيق الاشتراكية. 
اما الحرية فتبكي وتنوح، لقد رحل شوكت مطلق العنان لحرية الشعب السوري وقامع تظاهراته وقاتل اطفاله.
اما فلسطين والجولان فقد خسرت الامل الباقي بتحريرها. فقد كان الراحل يتحضر لهجوم على العدو الاسرائيلي ودخول القدس وقد قام قبلها بسحب بعض القوات من الجولان نحو دمشق وحمص في عملية تكتيكية. 

سيبكيك اطفال الحولة والقبير والتريمسة. من لهم من بعدك ليذبحهم. 
سيبكيك اطفال المخيمات الفلسطينية من برج البراجنة حتى اليرموك وانت قاتل آبائهم ومرسل اخوانهم بالامس للاستشهاد في الجولان في ذكرى النكبة.
سيبكيك اطفال لبنان وقد كان لك ولرفيقيك دوراً في جرجرة اهاليهم وقتلهم وقصفهم وقمعهم : كتائبيون وبعثيون عراقيون، قوات وقوميون سوريون، شيوعيون وعونيون وكل احزاب لبنان باستثناء جبهة الاحزاب الوطنية والتقدمية. 
خسئ الارهابيون، ما زال هناك في هذه الامة من يتابع المسيرة. لدينا في سوريا آل الاسد وآل مخلوف ولدينا في لبنان اسعد حردان و وئام وهاب وناصر قنديل وعاصم قانصوه.. 
ستتحطم كل المؤامرات الارهابية الملفقة بين الناتو واسرائيل واميركا وقطر وتركيا على صخرة صمودكم في الجولان ودمكم سيحرر القدس. 
يرحمكم بشار الاسد الذي لا اله الا هو (كما تقول الآية البعثية). 




الاثنين، 16 يوليو، 2012

اليسار اللبناني: جئنا ولم نجدكم

- اعتاد اللبنانيون ان يتركوا على ابوابهم قديماً (قبل عصر التكنولوجيا والموبايلات والانترنت) دفاتر صغيرة، حتى في حال خروجهم من البيت وقدوم احد الزوار يمكنه ان يكتب لهم على الدفتر : جئنا ولم نجدكم ويترك امضائه تحتها. وهذا افضل من ان يقطف ورقة من شجرة او شتلة ويلصقها بالباب مثلاً. 
واعتاد اليسار اللبناني (والعربي) ان يترك دفاتر من القطع الكبير واليافطات ليملأها من بقي من المناضلين برسائل: جئنا ولم نجدكم. على ان يضيف اليها شتى عبارات اليأس والاسى والحزن على حال اليسار الذي ترك بيته بشكل نهائي على ما يبدو. ولا يقدم الا في المناسبات. 
كنت قد تغيبت اثناء وجودي خارج لبنان عن معظم ما له علاقة بالعمل النوعي على الارض واكتفيت بالفايسبوك حالي كحال اقراني المهاجرين. وحين عدت تخيلت ان الوضع في لبنان مختلف نظراً لما كنت اراه عبر الفايسبوك من حماس وابتهاج لاقل حادثة او مناسبة. 
ومنذ قدومي الى لبنان حاولت ان لا "اعوف" مظاهرة او اعتصام او ندوة او حفلة او ما شابه لاهل اليسار في لبنان فماذا رأيت: 
المظاهرة الوحيدة التي كان فيها حشد (نسبياً) طبعاً كانت مظاهرة عيد العمال التي نظمها الحزب الشيوعي اللبناني ام باقي ما بقى فاجزم انه كان هزيلاً بامتياز.
من مظاهرة "اسقاط النظام الطائفي" والذي لم يشارك فيها الحزب الشيوعي لخلاف مع المنتدى الاشتراكي والجمعيات المدنية حول الوضع في سوريا واشعارات المرفوعة.
الى الاعتصامات التضامنية مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال. 
الى الاعتصامات تضامناً مع الشعب السوري (التي تفرق اليسار اكثر مما تجمعهم). 
مروراً بالاعتصامات العمالية وغيرها.
وصولاً الى الاعتصام الاخير امام قصر العدل تضامناً مع المناضل جورج ابراهيم عبدالله. 
مروراً بندوات حول حسين مروة او مهدي عامل وحفلات توقيع كتب ومجلات يسارية.

لكن لا بد ان اقر ان بعض الحفلات : حفلات العشاء اليسارية  او حفلات بعض الفنانين مثلاً قد تجمع اكثر بكثير من الاعتصامات والتظاهرات. وفي هذا ظاهرة غريبة لان الحفلات مكلفة مادياً واليساري (واللبناني عامة) ينقون على الاموال التي قد يصرفونها في غير محلها (اي في غير شرب الكحول وما هو اعظم منها ربما). 
والغريب ان هذا الخواء يتم ملأه عبر الفايسبوك بثورية مرعبة تظن بعضها ان من يكتب عبر الفايسبوك يتهياً لاقتحام القدس فتنزل على الارض ولا تجدهم.
طبعاً لا نلوم قيادات اليسار ولا معارضيها فهي ملتهية بخلافات وترقيعات وتزبيطات وتنظيرات ولكن اللوم يتجه نحو المناضلين الشباب الممتلئين حماسة فايسبوكية والذين لم يفترقوا كثيراً عن غيرهم ومثلما تقول اغنية الطفار :
و ببيروت الثوار تبع كراتين حوّلو المسيرة استعراض و تهريج صار الاحد رحلة تصوير و تهييج
حكّن يخي لاقي نصن تحرية نصن فوق منن سمعانين برومية و بيخافوا من الموت
كتب حالد الهبر للشعوب العربية بعد حرب غزة 2009: "نحن في غزة بخير طمنونا عنكم"  ويومياً يكتب الثوار العرب وفقراء اللبنانيين مئات من "نحن في غزة بخير" ولا من يجيب. 
 اهل اليسار لقد خدعتمونا اكثر من مرة. كل مرة نأتي ولا نجدكم. اما تتربعون في مرابع البعث وحزب الله والمستقبل والاشتراكي وعون وغيرهم او تتربعون في المطاعم والمقاهي. عودوا الى بيوتكم كي ناتي و نجدكم. 






الجمعة، 13 يوليو، 2012

التريمسة: حلقة جديدة من مسلسل سوري طويل

تريمسة يا تريمسة
يا حبة العديمسة 
خبرتني معلمتي 
بالشرق كان في جزار 
والجزار اسمو بشار 
فجأة بساعة سماعة 
ولعت ثورة بولاعة 
والثورة صار بدا قمع 
وقتل وجرح واسر ودمع 
...

وهكذا تتوالى كلمات الاغنية الشعبية.
وهكذا يتوالى مسلسل المجازر في سوريا. 
سنة ونصف بداها اطفال درعا بكتابة على الحيطان فقصت اظافرهم وانتهكت حرماتهم ثم بدا القتل وقمع واعتقال المتظاهرين السلميين ودك المدن ومحاصرتها واستمر النظام في غيه فكان ان تداعى اعدائه في الناتو لتحريك مجموعات مضادة ولدعم منشقين عنه. 
ليست التريمسة المجزرة الاولى (وان نتمنى ان تكون الاخيرة مع صعوبة تحقيق ذلك) فقد سبقها مجازر في القبير والحولة وحمص وحماه وغيرها هذا اذا استثنينا القتل اليومي الحاصل. 

قد يقول قائل كيف امكننا ان نعرف مسؤولية النظام او المعارضة عن هذه المجزرة فاقول ان اتهام النظام لم يأت الا بعد تجارب طويلة معه في لبنان. هو النظام الذي قتل قادة لبنانيون وغطى مجازر وارتكب اخرى وكل مرة كان يكذب.
فلنتذكر هذه الاحداث التاريخية: 
ارتكب الفاشيون مجزرة في تل الزعتر وشارك النظام السوري فيها ضد المقاومة الفلسطينية.
اغتال النظام كمال جنبلاط وقضى على مشروع الحركة الوطنية وقتل مناضليها من صوفر الى صيدا. 
ثم قام بارتكاب مجازر بحق المسيحيين حين عارضه بشير الجميل (الذي لا نتفق معه في شيء). 
تخاذل النظام امام الاجتياح الاسرائيلي اودى بارواح كثير من جنود الجيش السوري.
غطى النظام حرب المخيمات التي كلف بها حركة امل ضد من كان يسميهم العرفاتيين وهم لاجئون فلسطينيون ابرياء.
قام بتغطية قتل قادة مقاومين شيوعيين وقوميين كي تتاح له السيطرة على المقاومة وتحويلها طائفياً. 
كان يشعل الحروب الطائفية والحزبية ليتدخل في بيروت وطرابلس ولبنان كله. 
حكم النظام لبنان بقبضة امنية شبيهة بالتي اقامها في سوريا وبتعاون مع امراء الطوائف الاسلامية وقمع وقتل كل صوت مضاد. 
ثم قام او شارك او غطى اغتيال معارضيه من 14 آذار (وان لم نتفق معهم سياسياً) بعد العام 2004. 
اعتقل ونقلت له الميليشيات عشرات المواطنين من لبنانيين وفلسطينيين وسوريين ليقوم بتعذيبهم في سجونه المشهورة.

كل هذا في لبنان، اما في سوريا فبعد ان قمع تمرد حزب العمل الشيوعي الداعم لليسار في لبنان وبعد ان قام بتصفية الاخوان المسلمين وارتكاب مجزرة حماة استتب له قمع الداخل السوري الى ان اشتعلت الثورة بالتزامن مع الثورات العربية. 
وقف حائراً مشدوهاً امام الثورة بداية. ولكن خبثه جعله يفتعل الحجج تارة ان الثورة تقوم نظراً لدوره في دعم الممانعة والمقاومة وتارة ان الثورة يدعمها الناتو وقطر وتركيا وطوراً ان الثورة تقوم بها جماعات مسلحة ارهابية.

تحتل اسرائيل الجولان لاربعين عاماً فلا يتحرك بانتظار الزمان المناسب والمكان المناسب (الذي لن ياتي). 
تدخل اسرائيل الى دير الزور وتقصف ولا يتحرك له ساكن.
تفاوض مع الاسرائيليين سرأ وعلناً من تحت الطاولة او فوقها وعبر مراسلين مختلفين ثم كان يقول انه ممانع.
تتهم اسرائيل باغتيال عماد مغنية في قلب قبضته الامنية. وان كنا نعتقد انه هو الذي قتله او تغاضى عن قتله لحسابات ممانعجية داخلية.  وهو الذي سلم قبل كارلوس واوجلان الى الامبرياليين.
قام باستغلال حماس الفلسطينيين يوم النكبة و دفعهم الى الاستشهاد عند الحدود الى ان انتفض اهل مخيم اليرموك واحرقوا مراكز احمد جبريل عميل النظام. 
واخيراً وبعد ان انسحبت حماس من دمشق توازياً مع فوز الاخوان ودعمها الضمني لثورة سوريا، قام بقتل قائد حماسي مقاوم في قلب دمشق.
رعى النظام الجماعات الارهابية لفترات طويلة واستغلها في لبنان والعراق. وحين اندلعت الثورة انقلب هؤلاء عليه فاستغل وجودهم ليعمق الحرب الطائفية ويستغل خوف الاقليات. 
تحالف لفترات طويلة مع اميركا في حرب العراق ومع تركيا في محطات مختلفة ومع انظمة الخليج السعودية وقطر وغيرهما ثم يتهم اليوم معارضيه بتلقي الدعم الخارجي. 

صحيح هناك جزء من المعارضة مدعوم خارجياً وهناك جزء منها طائفي وهناك جزء منها معسكر ولكن كل هذه الاجواء لم تكن لتظهر لولا اخطاء هذا النظام وتذاكيه. 
بعد كل الذي ذكرناه سابقاً هل هناك من يصدق بعد هذا النظام واكاذيبه عن العصابات الارهابية غير بعض فئات اليسار والاقليات الطائفية المرعوبة. 
لقد جر النظام على نفسه وبالاً كثيراً بعناده وبكذبه ونفاقه وسيظل يجر سوريا الى الخراب الى ان يزاح من مكانه بعد ان تتوضح التسوية الاقليمية الدولية وهي لا ريب آتية. 

الخميس، 5 يوليو، 2012

انا "جورج عبدالله"

14 تموز. عيد الثورة الفرنسية. الثورة التي قامت من اجل الحرية والاخاء والمساواة والعدالة. عيد يتكرر منذ مئتي عام وونيف.
14 تموز ايضاَ . يتكرر منذ 28 عاماً وجورج عبدالله المقاوم اللبناني اسير في سجون الامبريالية الفرنسية بضغط من الادارت الاميركية المتعاقبة. 
14 تموز يتكرر منذ سنتين والعالم العربي تجتاحه ثورات من اقصاه لاقصاه. ثورات من اجل الحرية وتخلص من الطغم. 
14 تموز يتكرر منذ تأسيس النظام اللبناني الذي لم لم تزده السنون الا تراجعاً في الحرية والكرامة.
هذا العام شهد اطلاق عملاء لاسرائيل وتكريم لبعضهم واطلاق ارهابيين حقيقيين فيما جورج عبدالله يقبع في السجون ولا حكومة مقاومة او ممانعة لتطالب باطلاق سراحه. 
في 14 تموز سنأتيك من كل فج غميق في هذا البلد المعاق. سناتيك لانك الباقي.
احزاب المقاومة صامتة. احزاب الممانعة صامتة. احزاب اليسار ميتة. 
لم يبق الا قلة قليلة ترى فيك الامل الباقي. 
غيرك من الاسرى المحررون. تركوا البندقية او نقلوا البندقية او باعوا البندقية. فبقيت انت وحيداً والبندقية. 
سناتيك لانك اليساري الثوري. الماركسي الذي لا يحلل الامور الا من وجهة نظر طبقية ماركسية فيما احزاب اليسار تحللها من وجهة نظر مصلحية تكتيكية. وتحليلها هذا سيقود الى تحللها واندثارها. 
سنأتيك لانك ضد الانظمة العربية ومع ثورات الشعوب ولانك ضد التدخل الامبريالي. ولانك ضد البورجوازيات العربية كلها (من الاسدية في سوريا الى الحريرية في لبنان) ولانك ضد الاحزاب الدينية المتخلفة. ولانك مقاوم شرس للصهيونية. 
سنأتيك لاجل فلسطين والجنوب وكل مدينة عربية.
سنأتيك لانك الباقي.
جورج عبدالله: انا قادمون. 

في 14 تموز 2012 سأهتف "انا جورج عبد الله" 

لمناسبة العيد الوطني الفرنسي 

الحملة الدولية لإطلاق سراح الاسير في السجون الفرنسية
جورج عبد الله
تدعوكم للمشاركة في حفل الاستقبال الذي تقيمه قبالة "قصر الصنوبر" في بيروت
يتخلل الحفل عروض موسيقية ومسرحية 
السبت 14 تموز 2012 من الساعة الخامسة وحتى الساعة السابعة مساء 
للمراجعة: 03350956 / 03378194

الاثنين، 2 يوليو، 2012

كي لا يموت الشهداء مرتين


-          مؤلمة الذكريات وجميلة في آن.
-          19 حزيران 1959: النظام الناصري آنذاك يستدرج عبر احد اعوانه القائد الشيوعي فرج الله الحلو الى شقة في دمشق ويقوم بتعذيبه وقتله بعد اذابة جسده بالاسيد. اصابع الاتهام تشير ايضاً الى تواطؤ من قيادات شيوعية سورية- لبنانية مع النظام او تغاضيها على الاقل مع القيادة السوفياتية عن عملية الاغتيال.
-          21 حزيران 2005:  عبوة ناسفة تنفجر في الأمين العام للحزب الشيوعي جورج حاوي في بيروت وتؤدي الى قتله. اصابع الاتهام تتوجه الى جهات محددة من اسرائيل الى النظام السوري الى بعض الاطراف الداخلية اللبنانية.
-          21 حزيران من كل عام:  يوم الشهيد الشيوعي، ذكرى اطلقها الشهيد جورج حاوي في اواخر الثمانينات.
-          من ا كانون الثاني حتى 31 كانون الاول: ايام السنة العادية التي تزينها ذكريات شهداء الحزب المختلفين الذين سقطوا في محطات نضالية مختلفة:  مهدي عامل، حسين مروة، سهيل طويلة، احمد المير الايوبي، وردة بطرس، جمال ساطي، وفاء نور الدين، لولا الياس عبود، انعام حمزة، نور طوقان، خليل نعوس، لبيب عبد الصمد، فرج الله فوعاني، حكمت الامين، الياس حرب، حسام حجازي،ميشال صليبا، جورج قصابلي،... وغيرهم العشرات من الشهداء على امتداد ساحات الوطن..

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

-          مؤلمة الذكريات وجميلة في آن.
-          جميلة الذكريات.  تتذكر كل هذا التاريخ بفخر. تتذكر نظافة هذا التاريخ.
حزب قدم عشرات الشهداء المذكورين اعلاه وغير المذكورين اعلاه في مواقع متعددة.
حزب كان كما قال زياد الرحباني نظيفاً، خاض حرباً قذرة وخرج منها نظيفاً نسبياً، لا مجازر ولا اغتيالات.
لا عمالة وتبعية لأنظمة (حتى النظام السوفياتي الذي كان يملي على الاحزاب الشيوعية في العالم قراراتها تمت مواجهته احياناً).
حزب خاض مواجهات مع العدو الصهيوني منذ شهيده عساف الصباغ 1936 مروراً بالحرس الشعبي وجمول حتى شهداء تموز 2006 والشهيد عساف ابو رحال في مواجهة العديسة 2010.
حزب خاض مواجهات الطبقة العاملة اللبنانية ونقاباتها ولا يزال برغم كل الصعوبات.
حزب انتج جزءاً رئيسياً من الثقافة اللبنانية في القرن الماضي عبر ادبائه وشعرائه وفنانيه ومخرجيه وممثليه.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

-          مؤلمة الذكريات. تستحضر الماضي القريب والحاضر بألم. وتقرأ فشلاً وفضائح.
فضائح قياديين في الحزب وتصرفات تشبه رجال السلطات والنظام.
فضائح معارضين للقيادة في الحزب وتصرفات تشبه معارضي السلطات والنظام.
فضائح منشقين عن الحزب في محطات مختلفة وتذللهم امام السلطات والنظام.
تندلع الثورات في العالم العربي فيرد الحزب ببيانات.
يموت الشهداء في الساحات العربية كلها فيرد الحزب ببيانات.
يتحالف حلفاء الحزب مع انظمة قمعية دموية تعتقل رفاقهم وتغريهم بالمال فيرد الحزب ببيانات.
يطلق عملاء اسرائيل من السجون ويعتدون على المقاومين فيرد الحزب ببيانات.
تسرق لقمة عيش المواطن وينتفض الشارع و العمال فيرد الحزب ببيانات.
يسنحب رفاق وينشق رفاق ويعتكف رفاق ويطرد رفاق فيرد الحزب ببيانات.
كم هي مؤلمة البيانات.
كم هي مؤلمة الذكريات.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

-          رأفة بالذكريات الجميلة، رأفة بشهداء الحزب، بنضالاتهم، بتاريخهم... اوقفوا المهازل واوقفوا هذا الالم الذي ينخر في جسد هذا الحزب كي لا يموت الشهداء مرتين.